22 ديسمبر 2019

دبي لإدارة الأصول تواصل برنامجها الاستثماري في مجمّعاتها السكنية من خلال المرافق والتحديثات الجديدة

تعتزم "دبي لإدارة الأصول" استضافة أكثر من 30 فعالية ونشاطاً ترفيهياً حتى نهاية العام الحالي

أعلنت "دبي لإدارة الأصول"، التابعة لـ "دبي القابضة"، والتي تملك وتدير أكبر محفظة من الأصول العقارية السكنية المخصّصة للإيجار في مدينة دبي، اليوم، عن اكتمال عدد من مبادرات التحسين والتطوير وحفظ الطاقة في مختلف مرافقها ومنشآتها ومجمّعاتها السكنية.

وفي إطار برنامجها الاستثماري المتواصل، أعلنت دبي لإدارة الأصول عن إضافة ثلاثة أحواض جديدة لمجمعاتها السكنية في مردف؛ "غروب" و"رمرام" و"دبي لاند". ومن المنشآت الجديدة التي أنجزتها في هذا العام، ساحة الفعاليات في "ليان"، ومنصّة فعاليات خارجية في "رمرام"، والتي تتميز بموقع ألعاب رياضية خارجية، ومساحة للشواء والنزهات، وطاولات لعب شطرنج، وطاولة للعبة كرة القدم وتنس الطاولة. وفي "بوابة الخيل" التي تحتضن أكثر من 50 ألف ساكن، أضيفت مساحة فعاليات جديدة للمقيمين من جميع الأعمار، وتشمل مساراً للمشي، ومنطقة للعب الأطفال، وقسماً مخصصاً لتنس الطاولة وغيرها من الألعاب، في حين شهد مجمّع "شروق" السكني إطلاق مسار للجري مضاء بلوحات الطاقة الشمسية. وتأتي الإضافات الجديدة من دبي لإدارة الأصول تماشياً مع التزام الشركة بتوفير تجارب حياة ثرية تجمع بين الساكنين في دبي، للتواصل والاستمتاع والتفاعل، على امتداد مساحاتها المبتكرة التي تخضع للصيانة والتحديث بصورة دائمة.

وتشتمل التحديثات المنجزة خلال العام على إعادة تصميم الردهات بأسلوب عصري يوفر بيئة أكثر ترحيباً، وإدخال تحسينات على ساحات اللعب، ومناطق لعب الأطفال، وزيادة ساعات العمل في المساحات العامة. وفي معرض تعليقه على هذه التطورات، قال عارف مبارك، الرئيس التنفيذي لشركة "دبي لإدارة الأصول": "يشكل البرنامج الاستثماري في مجمّعاتنا ركيزة أساسية لنجاح شركتنا في دبي على مدى السنين، وعاملاً أساسياً يسهم في ارتفاع معدلات استبقاء العملاء لدينا، وتطوير القيمة التي نوفرها للمقيمين. ونحن ملتزمون على الدوام بتعزيز عروضنا من خلال ترقية المنشآت أو تطوير المرافق القائمة، لضمان الحفاظ على مجمعاتنا ومساحاتنا السكنية بصورة جيدة ومستدامة، توفر للمقيمين أفضل تجارب العيش الآمنة للمقيمين".

وأضاف مبارك: "وفي إطار خطة الإمارات العربية المتحدة للاستدامة في جميع القطاعات، نركز أيضاً على مبادرات توفير الطاقة، إلى جانب التحسينات في مجمّعاتنا السكنية، ونأمل من خلالها رفع مستوى الوعي البيئي بصورة عملية على أرض الواقع، عبر الدعم الذي يظهره أكثر من 100 ألف مقيم يعيشون في مجمّعاتنا".

وخلال الآونة الأخيرة، استثمرت دبي لإدارة الأصول في مجموعة من الحلول البيئية، والتي شملت إعادة تدوير النفايات، وتعديل التجهيزات المائية، وتحديثات إضاءة LED والطاقة المتجددة وأنظمة إدارة المباني ومحركات التردد المتغير. وتعدّ الاستثمارات المتواصلة في حفظ الطاقة جزءاً من استراتيجية الاستدامة والجهود المتواصلة لضمان مستقبل أفضل للجميع. واعتماداً على حجم النفايات القابلة لإعادة التدوير التي جُمعت في الموقع، تشير التقديرات منذ عام 2018، إلى أن مجمّع "شروق" في "دبي لإدارة الأصول" أنقذ حوالي 111 شجرة، وأكثر من 2,300 جالون من الزيوت، و102,627 ساعة تشغيل كهربائية و33,525 جالون من المياه. وتشير هذه الأرقام معاً إلى نجاح مساعي الشركة في إدارة النفايات بشكل فعال، وتعزيز نهج الحياة المستدامة. ويؤكد برنامج الاستثمار المتواصل في المجمّعات السكنية إلى التزام "دبي لإدارة الأصول" بتقديم أفضل تجارب العيش للمقيمين فيها. وتنسجم التحديثات ومبادرات حفظ الطاقة الأخيرة مع جهود الشركة الرامية إلى تعزيز سمعتها كأفضل شريك موثوق للمقيمين في دبي.